الرياضة

مارسيليا يدافع عن اتهامات نيمار لغونزاليس

أصدر البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بيانًا رسميًا للرد على واقعة العنصرية التي تعرض لها خلال مواجهة الكلاسيكو ضد مارسيليا.
ونال نيمار بطاقة حمراء في مباراة الكلاسيكو، مؤكدا أنه اعتدى على ألفارو غونزاليس مدافع مارسيليا، لأن الأخير وجه له إساءات عنصرية.
وقال نيمار، خلال بيان نشره على حسابه الشخصي على «إنستغرام»: «بالأمس كنت مشمئزًا، وعوقبت بالبطاقة الحمراء لأنني أردت ضرب شخص أساء لي، واعتقدت أنني لا أستطيع مغادرة الملعب دون القيام بشيء، لأنني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، ولم يلاحظوا أو تجاهلوا الحقيقة».
وأضاف: «خلال المباراة أردت أن أجيب كالعادة بلعب كرة القدم، والحقائق أظهرت أنني لم أنجح وكنت مشمئزًا، وفي رياضتنا العدوانية والإهانات والشتائم جزء من اللعبة، ولا يمكنك أن تكون رقيقًا».
وتابع: «أنا أفهم هذا الرجل، فكل هذا جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب أمران غير مقبولين، وأنا أسود وابن لوالدين سود وحفيد أشخاص سود، وفخور ولا أرى نفسي مختلفا عن أي شخص آخر».
فيما خرجت إدارة نادي أوليمبيك مارسيليا لتدافع عن لاعب الفريق الإسباني ألفارو غونزاليس الذي اتهمه نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، بالعنصرية.
وأشار نادي الجنوب الفرنسي في بيان رسمي إلى أن «ألفارو غونزاليس ليس عنصريا. لقد أظهر أنه ليس كذلك من خلال سلوكه اليومي داخل الفريق، وهو ما أكده زملاؤه أيضا».
وخرجت المواجهة بين اللاعبين التي حسمها مارسيليا بهدف نظيف إلى إدارتي الناديين، حيث دافع كل منهما عن لاعبه.
وقال النادي الباريسي في بيان: «ليس هناك مكان للعنصرية في المجتمع، أو كرة القدم، أو في حياتنا»، مطالبا في الوقت ذاته «الجميع برفض أي شكل من أشكال العنصرية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق