الرياضة

نادال يتعاطف مع ديوكوفيتش

أظهر رفائيل نادال بعض التعاطف مع المصنف الأول عالميا نوفاك ديوكوفيتش عقب الخروج الصادم لغريمه من بطولة أميركا المفتوحة للتنس بعدما أصاب بالكرة إحدى مراقبات الخطوط.
وفي غياب نادال كان الصربي ديوكوفيتش المرشح الأول للفوز باللقب في نيويورك لكن مسيرته توقفت في الدور الرابع أمام بابلو كارينيو بوستا بعد استبعاده بسبب الواقعة.
وكان التتويج باللقب سيرفع رصيد ديوكوفيتش إلى 18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى ليقلص الفارق إلى لقب واحد مع نادال ولقبين مع روغر فيدرر في صراع الأعظم في تاريخ اللعبة.
وأبلغ نادال مؤتمرا صحافيا قبل بطولة روما للأساتذة حيث يستأنف اللاعب الإسباني موسمه هذا الأسبوع عقب 7 أشهر من التوقف بسبب وباء كوفيد-19: «العواقب معروفة دائما ولا جديد في ذلك. نوفاك لم يكن محظوظا والقواعد تشير إلى العقاب».
وأضاف اللاعب الإسباني: «أشعر بالأسف من أجله. كانت فرصة أمامه لكن لا يجب القيام بذلك بطريقة ما. كان سوء حظ كبير لكن من المهم التحكم في النفس داخل الملعب».
وكان نادال ضمن العديد من اللاعبين الذين اختاروا عدم المشاركة في منافسات أميركا المفتوحة بسبب المخاوف المتعلقة بالسفر خلال الوباء.
وتوج النمساوي دومينيك تيم بأول ألقابه بالبطولات الأربع الكبرى في فلاشينج ميدوز بعد أن حول تأخره بمجموعتين إلى فوز على ألكسندر زفيريف.
وأنهى فوز تيم هيمنة نادال وديوكوفيتش وفيدرر على آخر 13 لقبا بالبطولات الأربع الكبرى وأصبح أول بطل جديد منذ مارين شيليتش في 2014.
وتابع: «أنا سعيد من أجل دومينيك. يستحق لقبا كبيرا لأنه مجتهد ويركز بشدة على أهدافه وهو شخص لطيف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق