المقالات

الجهل وخطورة الجائحة‎

هناك ما يقارب 7900 مصاب بمرض كورونا COVID19 حسب التقارير الطبية اليومية لوزارة الصحة لم يتم حجرهم حجرا كلياً وترك لهم حرية الحجر في منازلهم! البعض منهم التزم مشكوراً، أما البعض الآخر فإنه طليق يلعب ويمرح ويتجول في الشوارع والأسواق ويزور الدواوين والأهل والأصحاب، مستخفاً بخطورة المرض وانتشاره بين بقية أفراد المجتمع من شيوخ ومرضى ومسنين حاولوا خلال الأشهر الستة الماضية الابتعاد عن الأماكن العامة والالتزام بالحظر الجزئي والحظر الشامل وكذلك الالتزامات بالتعليمات والاجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي التي توصي بها وزارة الصحة والجهات الرسمية.
وفي هذه الأيام وفي ظل المرحلة الثالثة يتم التفريط بكل الجهود والأموال التي صرفت للحد من هذه الجائحة من قبل بعض المستهترين وعديمي الضمير المصابين بهذا الوباء من خلال مخالطتهم لعامة المجتمع في الأسواق والمجمعات وأماكن العمل!
إنه استهتار ما بعده استهتار بصحة وحياة المواطنين وتصرف يدل على الجهل والتخلف.
فمتى يصحو ضمير هؤلاء المرضى بمرض كورونا COVID-19 من جهلهم الصحي ويعودون لرشدهم؟!
ودمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق