المقالات

الذكرى الـ 15 لوفاة الملك فهد بن عبدالعزيز

في الأول من أغسطس 2020 كانت الذكرى الـ 15 لوفاة الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.وهناك من القادة من يصنعون المجد والعز والفخر ويكتبونه على جدران التاريخ .أكتب ذلك وأنا أتذكر الكلمات الخالدة للملك والقائد فهد بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية رحمه الله عندما قال : «يا تبقى الكويت والسعودية يا تنتهي الكويت والسعودية»! هذا الموقف القيادي الحازم في ظل ظروف دولية ملتهبة لا يفقهها إلا القادة المحنكون ، نعم هذه هي وقفة الملوك الذين تخلد ذكراهم ومواقفهم وأسماؤهم بكل فخر واعتزاز عندما تمر ذكراهم في كل وقت وفي كل محفل وفي كل مكان.

نعم، لقد نقشت كلمات خادم الحرمين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله في قلبي وجوارحي عندما سمعتها أثناء تواجدي داخل بلدي المحتل من قبل العدو العراقي الغاشم في عام 1990ولا تزال هذه الكلمات محفورة في الأذهان ويرددها كل كويتي في ذكرى العيد الوطني وعيد التحرير وفي ذكرى وفاة الملك فهد في الأول من أغسطس من كل عام.

فرحم الله الملك فهد بن عبدالعزيز وأسكنه فسيح جناته،فقد كان فهداً جسوراً وقائداً وملكاً ورمزاً وطنياً وعربياً واسلامياً مقدراً من جميع الملوك والرؤساء والبلدان والشعوب في حياته وبعد رحيله.

ودمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق