دوليات

ألمانيا تثمن علاقاتها مع روسيا وتؤكد أنها أهم من أن تترك لإرادة القدر

أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، امس، أن العلاقات الألمانية الروسية مهمة للغاية، وأهم من أن تترك لإرادة القدر. ونقلت وزارة الخارجية الألمانية، عن ماس قوله للصحافيين، قبيل مغادرته متوجها إلى موسكو: «العلاقات الألمانية الروسية مهمة للغاية بحيث لا يمكن تركها لمصيرها. وهذا صحيح أكثر، لأن وباء فيروس كورونا المستجد يجعل الاتصال المباشر بين الألمان والروس أكثر صعوبة». وأكد وزير الخارجية الألماني على أهمية الدور الروسي في الحد من التسلح، مضيفا: «نريد أن تدرك روسيا هذه المسؤولية». وأضاف: «عندما تكون هناك حاجة للتوضيح، فمن الأفضل البحث عن حوار مفتوح».
واختتم وزير الخارجية الألماني، قائلا: «لقد انتهى الحصار المفروض على لينينغراد من قبل الفيرماخت «وحدات النخبة في الجيش الألماني» قبل 75 عاما، هذه جريمة حرب مروعة ضد الشعب الروسي، تتحمل ألمانيا مسؤوليتها والتي يجب ألا ننساها أبدا. منذ نحو عام، اتفقت مع نظيري الروسي على لفتة إنسانية من شأنها أن تفيد الناجين من الحصار. أنا سعيد لأن هذا بدأ يتبلور أخيرا بفضل دعم المستشفى لقدامى المحاربين».
ويزور وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، روسيا حالياً، حيث سيقوم بزيارة موسكو وسان بطرسبورغ، وسيجري محادثات مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف.
وقالت وزارة الخارجية الروسية، إن لافروف سيناقش خلال المحادثات مع ماس عددًا من القضايا الدولية، من بينها الصراع في أوكرانيا، والأزمة في ليبيا، والوضع الحالي في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق