المقالات

عشيش شويخ

لقد اجتاح الكويت وباء، المواطنون مابين مريض وسليم ومابين معرض للإصابة، هلع وخوف، وزارة الصحة تتخذ اهم اجراء يجب ان يتخذ في تلك الحالات، الا وهو الحجر الصحي، برغم الامكانيات البسيطة، والمعونات القليلة، والادوية المتوافرة الشحيحة، وعدم توافر لقاح، الا انها قررت باتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين، وتبدأ في تنفيذها :
يُطرق الباب .. هناك اعلان وأمر هام من وزارة الصحة:
عفوا معك وزارة الصحة .. نطلب منك ايها السيد ان تأخذ عائلتك فورا ً وتتوجه بهم للشبرات المقامة في المنطقة.
والتي ستكون مخصصة لكم من قبل الوزارة ..لتكون الحجر الصحي لكم لحين الانتهاء من الفيروس وليس مسموحاً مغادرتها نهائيا … وان ظهرت عليكم اعراض مرض «الجدري».. مثل ارتفاع الحرارة ..وآلام المفاصل .. وبثور مملوءة بسائل .. عليكم بترك الحجر والتوجه للمستشفى فوراً او تختار بأن تذهب الى القلعة في منطقة شرق.. حيث اخذنا جميع الكويتيين هناك لحجرهم .. والسليم منهم فقط.. حتى زوال مرض «الطاعون».. ولن يتم إرجاعكم للمنازل حتى اشعار آخر وهذا أمر وجب تنفيذه على الجميع..ولكن يمكن لكم المغادرة في حال اصبتم بإسهال وقيء شديد مع جفاف للتمتع بالرعاية الطبية.
او ان تختار بأن تأخذ عائلتك الى ملاجئ الايتام في منطقة شرق.. والمخصصة للعزل ضد مرض «السل» من قبل وزارة الصحة والمعدة لكل كويتي كخطة احترازية وحجر لمصلحتهم ونطلب منكم الالتزام ولا رجوع للمساكن لحين انقضاء مدة هذا الوباء ومن يحس بالام في الصدر مع حمى وتعب فعليه التوجه فورا للمستشفى.
او أنك قد تفضل التوجه لمنطقة الشويخ والسكن في احد العشيش هناك مع من توجه من المواطنين لقضاء ماقد تستلزم المحنة من وقت، كحجر مؤقت ضد «الكوليرا» المميتة، وبذلك سيكون هذا مسكنكم حتى السماح لكم بغير ذلك ووجب العلم انه اذا احسست بأي من الاعراض الآتية كتشنجات عضلية مع قيء واسهال.
هنا يجب عليك ترك الحجر والذهاب للمستسفى.
او لك يا سيدي ان تنطلق الى الميناء والالتزام بالحجر هناك ولن يتم السماح لكم ابداً بمغادرة اي من اماكن الحجرحتى زوال هذه الغمة.
واذا لم تعجبك تلك الخيارات، فاذهب الى البر واسكن في احدى الخيام هناك.. مع باقي اهل المنطقة كما امرتهم الوزارة … ولن يسمح لأحد بالخروج منها حتى يتم السماح لهم بذلك.
هل قرأت ما سلف ذكره.. ؟؟
وتلك المعمعة من أوبئة مختلفة حدثت بازمان متفرقة والتي قضت على اكثر من نصف السكان في الكويت قديماً؟
فهل استوعبت معاناة المواطنين في «الكوت» قديماً مع الاوبئة التي حلت عليهم سابقاً؟
انظر حولك فلايوجد هناك كوخ ولاخيمة ولا ملجأ ولا قلعة..
فأنت تملك منزلاً مريحاً.. وباباً ومفتاحاً.
قل للنجومِ أميرُ بلادي تباهت بجبينه الأثيلُ
ليّنُ النفس منيفُ براّقُ الفؤاد لياحُ السدادِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق