المقالات

مع مصر على الباغي

التاريخ يشهد والعالم كذلك يقر بأن مصر العربية دولة محبة للسلام لا تضمر لأي جهة العدوان والشر ولا اطماع لها في اي دولة اخرى وان تلوح بالعصا حتى وان عصا من يستحق الضرب بالعصا، فما يحدث في ليبيا الجارة العربية العربية لمصر امر لا يسكت عليه ولا يجوز تجاهله بأي حال من الاحوال، فالاحتلال التركي لبلد عربي عبر قوة من الارهابيين والمرتزقة نقلوا بواسطة الجيش الليبي لبث الرعب بين افراد الشعب الليبي العربي الرافض للوجود التركي ومرتزقته، كما يهدد هذا التواجد الحدود المصرية ولا يدع مجالاً للتساهل مع الخطر القادم نحو الخط الاحمر الذي حدده فخامة الرئيس المصري وجعل تجاوز هذا الخط بمثابة عدوان سافر على الامن القومي العربي المصري ولا تلاعب أو تجاهل بهذا المجال ونحن كعرب اينما كنا نستنكر ونرفض اي تعد على اي شبر من الوطن العربي وبالاخص امن وسلامة مصر، فذاك والله بالنسبة لنا خط احمر يحرق اي قوة باغية تفكر فقط لمجرد التفكير بتعكير وزعزعة الامن والاستقرار في مصر العروبة والتاريخ خاصة بعد ان قال الشعب الليبي كلمته وحسم الامر واجاز للجيش المصري البطل التدخل لحماية اهلنا في ليبيا واخراج القوات الارهابية المنتشرة في تخوم طرابلس، نعم نحن كلنا كعرب مع مصر ونطالب الجامعة العربية بتفعيل كل ما يلزم من قرارات قانونية عربية لحماية بلدنا ليبيا من خطر المرتزقة والارهابيين وعدم التقاعس أو التأخر عن البدء بالتحرك لحماية ليبيا، فالخطر قادم على كل الدول العربية دون استثناء ولن يسلم شبر واحد من العدوان التركي الفارسي بعد سقوط مصر لا سمح الله او اضعاف قوتها العسكرية فهذا والله ما يريده كل الميليشيات المحيطة بنا من كل حدب وصوب، اسمعوا رأيي فالخطر يهدد وجودنا فهبوا هبة رجل واحدة لدعم المشروع المصري المنادي للسلام والحوار دون اراقة قطرة دم واحد ادعوا للحوار او كونوا بحجم قدركم العربي وواجهوا الباغي وعلى الله التوكل والعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق