المقالات

إظهار الحقيقة «2-2»

ورغم أن وزارة المالية منذ تاريخ إبرام العقد حتى تاريخه تقوم بإدراج اعتمادات مالية ثابتة سنويا في ميزانية وزارة الصحة، فإن بيانات الحساب الختامي الأخير تكشف عن وجود مناقلة بقيمة 4 ملايين دينار زيادة عن المقدر لهذا البند، وأن جملة هذا المبلغ قد تم تعليته بالكامل في حساب الأمانات.
ورغم بقاء 8 أشهر على تاريخ انتهاء العقد بين الوزارة والشركة فإن هذه المناقلة في حال صرفها ستغطي 98 % من جملة قيمة العقد، وأن ما أدرج في ميزانية السنة المالية الحالية والبالغ 3.5 ملايين
دينار لن تحتاج الوزارة منه 0.2 %، والملاحظ من خلال تقارير ديوان المحاسبة أن الملاحظات التي أدرجها ديوان المحاسبة على هذا العقد قد تحولت إلى مخالفات مالية، وأن الديوان لا يتلقى من الوزارة ردا على طلباته.
ومن أبرز تلك المخالفات المالية ما يلي: وجود 3 مخالفات مالية في السنة المالية المنتهية 2017-2018 بشأن الإخلاء والإسعاف الجوي، وسيأتي بيانها تفصيلا في هذا التقرير لوجود مناقلات كبيرة على بند «إيجار معدات نقل جوي»، وهو البند المختص المسجلة عليه تلك المخالفات المالية، ووجود مخالفة مالية في السنة المالية المنتهية 2016-2017 بشأن إغفال الوزارة دور ديوان المحاسبة بعدم العرض عليه وأخذ موافقته المسبقة قبل التعاقد مع إحدى الشركات الأميركية، وهو عقد أبرمته وزارة الصحة مع تلك الشركة لإدارة أعمال المكتب الصحي بواشنطن، وكان من أهدافه توفير مبالغ على الخزانة العامة فيما يتعلق بمصروفات العلاج بالخارج.
وسبق أن أشار تقرير لجنة الميزانيات الـ41 الصادر في دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس عشر ما بينه ديوان المحاسبة من مآخذ قد شابت هذا العقد، منها أن الدفعات التمويلية للمكتب الصحي بواشنطن زادت بعد توقيع العقد رغم تناقص أعداد المرضى، ما ترتب عليه تضخم رصيد العهد لدى المكتب الصحي في واشنطن دون تسويات محاسبية، وأن الوزارة لم تتمكن من معرفة الوضع المالي للمكتب، علما أن هذا العقد قد تم فسخه مؤخرا مع الشركة الأميركية، ولم يجدد لها، وتحملت ميزانية وزارة الصحة للسنة المالية الحالية 2018-2019 سبعين مليون دينار بناء على قرار مجلس الوزراء لسداد مستحقاتها تلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق