الرياضة

الاتحاد الأفريقي يمنح الأهلي والزمالك فرصاً أعلى في دوري الأبطال

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» بشكل رسمي عودة نظام الذهاب والإياب لمرحلة نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، منفذاً توصية لجنة الأندية والمسابقات.
وتأهل لنصف نهائي النسخة الحالية لدوري الأبطال الأهلي والزمالك من مصر، حيث سيلعبان أمام الوداد والرجاء المغربيين.
وتقام جولة الذهاب يومي 25 و26 سبتمبر المقبل في المغرب ثم تقام جولة الإياب في مصر يومي 2 و3 أكتوبر المقبل.
قرار الكاف يزف بشرى سارة للأهلي والزمالك وتحديدا حين تقام جولة الإياب في معقل القطبين فكانت أغلب النتائج في صالح عملاقي الكرة المصرية.
الأهلي خاض إياب نصف النهائي لدوري الأبطال على ملعبه 9 مرات تخطى خلالها هذه المرحلة في 8 مناسبات وأخفق في مرة وحيدة.
وبدأت محاولات الفريق الأحمر في نصف نهائي نسخة 1982 بعدما خسر ذهاباً في نيجيريا على يد إينوجو رينجرز بهدف نظيف ثم فاز في مباراة الإياب بالقاهرة يوم 7 نوفمبر برباعية سجلها محمود الخطيب رئيس النادي الحالي «هدفين» ومختار مختار وخالد جاد الله.
وتخطى الأهلي أيضاً عقبة نكانا رد ديفلز الزامبي بعد التعادل دون أهداف ذهاباً في زامبيا والفوز في الإياب بالقاهرة بثنائية محمود الخطيب وطاهر أبوزيد وذلك في نصف نهائي نسخة 1983.
وأخفق الأهلي في عبور نصف النهائي على ملعبه في نسخة 1988 حين خسر ذهاباً بالجزائر أمام وفاق سطيف بهدفين دون رد ولكنه فاز بنفس النتيجة إياباً عن طريق علاء ميهوب وربيع ياسين لكنه خسر بركلات الترجيح.
وفي نسخة 2005، تخطى الأهلي عقبة جاره وغريمه التقليدي الزمالك بعد الفوز بنتيجة 2-0 في جولة الإياب بثنائية للنجم محمد بركات كما تأهل لنهائي نسخة 2007 بعدما تجاوز فريق الاتحاد الليبي عقب التعادل ذهاباً في ليبيا بدون أهداف والفوز في مصر بهدف نظيف.
وأقصى الأهلي منافسه إنييمبا النيجيري في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2008 بعد التعادل ذهاباً بدون أهداف في نيجيريا وفاز إياباً بمصر بهدف نظيف.
كما تخطى عقبة صن شاين النيجيري في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2012 عقب التعادل المثير في نيجيريا بثلاثة أهداف لكل منهما والفوز في مصر بهدف نظيف إياباً.
وفي نسخة 2013 أقصى الأهلي منافسه القطن الكاميروني بعد التعادل ذهاباً بهدف لكل منهما وتكرار نفس النتيجة في مباراة الإياب ثم صعد الأحمر بضربات الترجيح.
وصعد الأهلي لنهائي نسخة 2017 عقب الإطاحة بالنجم الساحلي التونسي بعد الخسارة ذهاباً في تونس بنتيجة 2-1 ثم الفوز الساحق بالإسكندرية بنتيجة 6-2.
الزمالك أيضاً كانت له صولات وجولات في إياب نصف نهائي دوري الأبطال على ملعبه، فالمباراة التاريخية التي يتذكرها مشجعو الفريق الأبيض في نصف نهائي نسخة 1984 كانت أمام جيت تيزي أوزو الجزائري وفاز وقتها بثلاثية جمال عبد الحميد ونصر إبراهيم والغاني كوارشي بعد الخسارة بنتيجة 3-1 بالجزائر ذهاباً.
وصعد الزمالك لنهائي نسخة 1986 على حساب كانون ياوندي الكاميروني رغم خسارته ذهابا بهدفين لهدف ولكنه فاز إياباً بثنائية نظيفة سجلها القناص جمال عبد الحميد.
كما أن الزمالك أطاح بالصفاقسي التونسي في نصف نهائي نسخة 1996 بعد الفوز بهدف نظيف لمحمد صبري رد به هزيمته ذهاباً بنفس النتيجة وصعد بضربات الترجيح.
وفي نصف نهائي نسخة 2002 ، تأهل الزمالك على حساب مازيمبي الكونغولي بعد التعادل بهدف لكل منهما في الكونغو الديمقراطية ثم الفوز بثنائية دون رد في القاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق