منوعات

اتهام رئيس البرازيل بادعاء إصابته بكورونا للترويج لدواء

قال الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا إنه يشتبه في أن الرئيس الحالي للدولة جاير بولسونارو يدعي زوراً أنه أصيب بفيروس كورونا «بهدف الدعاية والترويج» لعقار هيدروكسي كلوروكين.

وأوضح لويس ايناسيو لولا دا سيلفا خلال مؤتمر عبر الفيديو مع صحافيين من وسائل إعلام أجنبية بما فيها وكالة فرانس برس «أعتقد أن بولسونارو ادعى إصابته بالفيروس للترويج لهذا الدواء».

وأضاف: «لا أعرف ما إذا كانت لديه حصة «في شركة أدوية»، لكنه يتصرف كأنه رئيس المصنع الذي ينتج الدواء».

وكان الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، قد أعلن الاسبوع الماضي، أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد الذي قلل طويلا من شأنه منذ بدء انتشار الوباء، علما أنه أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده.

وقال بولسونارو «65 عاماً» في مقابلة مع قنوات تلفزة عدة بعدما شعر بارتفاع حرارته، الاثنين، «تلقيت للتو النتيجة الإيجابية» للفحص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق