المحليات

سمو نائب الأمير عزى الرئيس اللبناني بضحايا انفجار بيروت

بعث سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقية تعزية إلى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أعرب فيها سموه عن خالص تعازيه له وللشعب اللبناني الشقيق بضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، راجياً سموه للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية، مؤكداً تعاطف الكويت مع لبنان سائلا المولى تعالى أن يحفظه وشعبه من كل سوء ومكروه.
كما بعث سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء، ببرقية تعزية مماثلة.
في سياق آخر، استقبل سمو نائب الأمیر ولي الشیخ نواف الأحمد، بقصر بیان أمس، سمو الشیخ صباح الخالد رئیس مجلس الوزراء.
كما استقبل سموه، رئیس مجلس الأمة مرزوق الغانم.
إلى ذلك، تلقى سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، برقية من رئيس باكستان د.عارف علوي، اطمأن خلالها على صحة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، متمنيا لسموه دوام الصحة والعافية.
وقد بعث سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقية شكر جوابية له أعرب فيها عن شكره على ما أبداه من طيب المشاعر وصادق التمنيات راجيا سموه له وافر الصحة والعافية.
كما تلقى سموه برقیة من رئیس الشيشان رمضان قدیروف،اطمأن خلالها على صحة صاحب السمو أمير البلاد الشیخ صباح الأحمد، متمنیا لسموه وافر الصحة والعافیة.
وقد بعث سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقیة شكر جوابیة له أعرب فيها عن شكره على ما أبداه من طیب المشاعر وصادق الدعاء راجیا سموه له دوام الصحة والعافیة.
وتلقى سمو نائب الأمير ولي العهد، برقية من الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود اطمأن خلالها على صحة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، سائلا المولى تعالى أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.
وقد بعث سمو نائب الأمير ببرقية شكر جوابية له أعرب فيها عن شكره على ما أبداه من فيض المشاعر الطيبة ومن صادق الدعاء راجياً لسموه دوام الصحة والعافية.
كما تلقى سمو الشيخ نواف الأحمد، برقية من رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز، اطمأن خلالها على صحة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، سائلا الباري جل وعلا أن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية.
وقد بعث سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقية شكر جوابية له أعرب فيها عن شكره على ما أبداه من فيض المشاعر الطيبة ومن صادق الدعاء، متمنيا له دوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق