دوليات

حجاج بيت الله الحرام أدوا طواف الإفاضة في أول تجربة من نوعها في تاريخ الفريضة

توافد حجاج بيت الله الحرام إلى المسجد الحرام  أمس لأداء طواف الإفاضة بعد انتهائهم من رمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام عيد الأضحى المبارك، وسط أجواء روحانية مفعمة بالسكينة والخشوع، في ظل ما تقدمه حكومة المملكة من إجراءات وقائية وخدمات ورعاية في مختلف المجالات وتجنيد الطاقات البشرية والآلية لتحقيق كل ما يمكنهم من أداء مناسكهم بكل يسر وأمان وراحة واطمئنان.

وفي غضون ذلك، أدى المصلون صباح أمس صلاة عيد الأضحى في المسجد الحرام وأكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، في خطبة العيد، أن فريضة الحج هذا العام تمت بأعداد محدودة حفاظا على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام، بسبب جائحة كورونا.

وشكلت تجربة الحج هذا العام سابقة فريدة من نوعها غير مسبوقة في تاريخ الفريضة المقدسة اذ لم يسبق ان اقتصر اداء المناسك على هذا العدد من الحجيج وهم بمجملهم من سكان المملكة وهي ظاهرة اقتضتها الظروف الصحية التي فرضتها اجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا الذي أربك البشرية. 

واثبتت السلطات الصحية السعودية وادارة الحج واجهزة الحرس والجيش والأمن ان المملكة قادرة على التكيف مع المتطلبات والقيام بالواجب بالطريقة الشرعية تماماً. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق