الأولى

الأزمة الاقتصادية الطاحنة حرمت اللبنانيين فرحة العيد

غابت مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى هذا العام في لبنان، تحت وطأة الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية الحادة، مع دخول البلاد في مرحلة الاقفال التام لاحتواء تفشي فيروس كورونا بعد أن ارتفعت اعداد المصابين في الآونة الأخيرة.

ويختلف عيد الأضحى هذا العام عن الأعوام السابقة بسبب الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعصف بالبلاد في ظل انهيار الليرة اللبنانية أمام الدولار الأميركي، الأمر الذي أدى إلى منع الآلاف من المسلمين من ممارسة شعائرهم بشراء الأضاحي وتوزيعها على الفقراء والمساكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق