الأخيرة

71 % ممن يعملون من المنزل… أصيبوا بأمراض

كشف مسح عبر الإنترنت، نشرت نتائجه وكالة «بلومبيرغ» الأميركية، أن 71 % ممن يعملون من المنزل بسبب تفشي فيروس كورونا حول العالم، يعانون من مرض جديد، أو تفاقمت حالتهم المرضية، بسبب المعدات التي أصبح عليهم استخدامها حالياً. وبحسب المسح، الذي أجرته عملاقة التكنولوجيا «لينوفو»،وشمل نحو 20 ألفاً و262 شخصاً، في 10 أسواق، فإن الأعراض الأكثر شيوعًا هي آلام الظهر وضعف الوضعية، مثل الكتفين المنحنيتين، وآلام الرقبة، وتهيج العينين، والأرق والصداع، وبالإضافة إلى ذلك هناك كلفة مادية، حيث إن أرباب الأعمال لا يسددون بالضرورة فاتورة المعدات الجديدة، حيث إنه من بين 70 % من الموظفين الذين اشتروا أدوات تكنولوجية جديدة للعمل عن بعد، لم يتم تعويض سوى 39 % منهم بالكامل. 

وأوضحت الوكالة الأميركية، أن متوسط الإنفاق في الدول التي شملها المسح بلغ 273 دولاراً، فيما بلغ أعلى متوسطات البلاد 339 دولارًا في بريطانيا، و340 دولارًا في إيطاليا، و348 دولارًا في الولايات المتحدة، و381 دولارًا في ألمانيا، لذا، ليس مستغرباً أن 52 % من المستطلعين كشفوا نيتهم مواصلة العمل من المنزل، فيما قال 9 % فقط إنهم لن يعملوا من المنزل ما لم يُجبروا على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق