منوعات

«خوذات ذكية» في الهند لمكافحة «كورونا»

كشفت سلطات مدينة بومباي، حيث سجل أعلى عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الهند، عن «خوذات ذكية» ستستخدمها هذه المدينة التي تُعتَبَر عاصمة البلاد الاقتصادية، للحد من الانتشار الواسع للعدوى في مدن الصفيح المكتظّة فيها.
وتتيح هذه الخوذات، التي سبق أن استُعمِل مثلُها في دبي والصين وإيطاليا، قياس درجة حرارة عشرات الأشخاص في الدقيقة الواحدة، ما يُعتبَر رقماً قياسياً في هذا المجال. وقد تشكّل هذه الخوذات الوسيلة المناسبة للحدّ من انتشار جائحة كورونا في هذه المدينة المترامية الأطراف التي يبلغ عدد سكانها 18 مليوناً.
وشرحت نيلو جاين، وهي متطوعة في منظمة «بهاراتيا جاين سانغاتانا»، أن «الطرق التقليدية لفحص الحرارة تستغرق وقتاً طويلاً». وقالت لوكالة «فرانس برس»: «عندما تذهب إلى مدينة صفيح يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، يستغرق فحص حرارة 300 شخص ثلاث ساعات».
وأضافت جاين: «أما في حال استخدام الخوذات، فكل ما عليك أن تفعله هو أن تطلب من الناس الخروج من منازلهم وأن تقف أمامهم، ويمكنك تالياً فحص 6000 شخص في ساعتين ونصف الساعة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق