الأولى

الحجاج أدوا الركن الأكبر ويتأهبون لرمي الجمرات

سبحان الله… الحج هذا العام كان مختلفاً من حيث أعداد الحجاج الذين تقلصوا بنسبة تصل إلى أقل من 1% مقارنة مع أعدادهم في الأعوام السابقة وذلك بسبب تفشي جائحة كورونا.
ففي مثل هذا الموسم كانت المشاعر تكتظ بالملايين، وتستنفر الجهات المعنية لمواجهة كل الاحتمالات، إلا أن هذا العام، كانت الصورة فريدة من نوعها، صورة الحجاج وهم يؤدون مناسك الحج، فلا تدافع ولا زحام.
وكان حجاج بيت الله الحرام بدأوا منذ صباح أمس الموافق التاسع من شهر ذي الحجة التوجه إلى مشعر عرفات للوقوف فيه وقضاء يوم عرفة وتأدية ركن الحج الأكبر ومن ثم ينفرون إلى المزدلفة، وبعد ذلك يتأهبون لرمي الجمرات.
وأدى حجاج بيت الله الحرام أمس صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة اقتداءً بالسنة النبوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق