الإقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي: إبقاء معدل الفائدة عند مستوى 0.25%

قرر بنك الاحتياطي الفيدرالي الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير، مشيراً إلى تعافي الاقتصاد والتوظيف إلى حد ما. وذكر «الفيدرالي» في بيان السياسة النقدية، الصادر أول أمس، أنه قرر تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر و0.25 %، وفقاً لتوقعات المحللين.
وأكد الاحتياطي الفيدرالي أنه ملتزم باستخدام مجموعة كاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد الأميركي في هذا الوقت أصعب، وبالتالي تعزيز الحد الأقصى من أهداف التوظيف واستقرار الأسعار. وأضاف الفيدرالي أن النشاط الاقتصادي والتوظيف شهدا تعافيا إلى حد ما في الأشهر الأخيرة، لكنهما لا يزالان أدنى بكثير من مستوياتهما في بداية العام. وتابع البيان: «تحسنت الظروف المالية العامة في الأشهر الأخيرة، ما يعكس جزئياً تدابير السياسة لدعم الاقتصاد وتدفق الائتمان إلى الأسر والشركات الأميركية». وأشار الفيدرالي الأميركي إلى أن أزمة الصحة العامة المستمرة ستؤثر بشكل كبير على النشاط الاقتصادي والعمالة والتضخم على المدى القريب، وستشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط. وأوضح البيان: «في ضوء هذه التطورات، قررت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح تثبيت معدل الفائدة، كما تتوقع الحفاظ على هذا النطاق المستهدف حتى تثق في أن الاقتصاد قد تجاوز الظروف الأخيرة ويسير على الطريق الصحيح لتحقيق أهداف التوظيف واستقرار الأسعار». وواصل الفيدرالي تأكيده على أنه سوف يستمر رصد آثار المعلومات الواردة على التوقعات الاقتصادية، بما في ذلك المعلومات المتعلقة بالصحة العامة، وكذلك التطورات العالمية وضغوط التضخم الهبوطية، واستخدام أدواته حسب الحاجة لدعم الاقتصاد. كما أكد الفيدرالي أنه سيزيد حيازته لسندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بقروض الرهن العقاري لدعم الأداء السلس للسوق، وبالتالي تعزيز الانتقال الفعال للسياسة النقدية لظروف مالية أوسع، فضلا عن استمرار عمليات إعادة الشراء «الريبو» على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق