الإقتصاد

باول: تعافي اقتصاد الولايات المتحدة يحتاج لاستمرار الدعم المالي والنقدي

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن هناك حاجة لمزيد من الدعم المالي من قبل الكونغرس الأميركي جنباً إلى جنب مع السياسة النقدية حيث يواجه الاقتصاد أكبر صدمة في التاريخ الحديث. وقرر الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة دون تغيير، مؤكداً على تعهده بفعل ما يلزم لدفع تعافي الاقتصاد الأميركي. وأضاف جيروم باول في مؤتمر صحافي بعد قرار السياسة النقدية أول أمس أن تراجع الاقتصاد الأميركي شديد ويحتاج إلى استمرار الدعم المالي والنقدي لكي يتعافى». وتابع رئيس الفيدرالي: «حتى لو سارت عمليات إعادة الفتح بشكل جيد وعاد الناس إلى العمل، سيستغرق الاقتصاد وقتًا طويلاً حتى يتعافى». وأوضح باول أنه يرى تباطؤًا في وتيرة التعافي الاقتصادي، مشيراً إلى أنه من السابق لأوانه القول ما إذا كان سوف يستمر. وأكد باول أن الاحتياطي الفيدرالي سوف يستخدم برامج القروض الطارئة المتعلقة بالوباء حتى يصبح واثقًا من أن الاقتصاد يسير بقوة على طريق التعافي.وقال رئيس الفيدرالي إن هناك دلائل على أن الزيادة الأخيرة في حالات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تؤثر على الاقتصاد. فيما ذكر باول أن ضعف الطلب وتراجع أسعار النفط يضغطان على معدلات التضخم إلى ما دون 2 % حتى مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق