دوليات

موسكو تنفي أن تكون طلبت إقامة قاعدة في ليبيا

أكد السفير الروسي لدى مصر غيورغي بوريسينكو، أن موسكو لا تخطط لإقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، ولم ترسل طلبا بذلك للسلطات الليبية وكان وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، فتحي باشاغا قد دعا في مقابلة مع «بلومبرغ» إلى ضرورة «إعاقة خطط روسيا لإقامة قواعد في سرت والجفرة».
وقال رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية في القاهرة في مقابلة تلفزيونية ردا على سؤال بهذا الشأن: «لم توجه أي طلبات من قبل الجانب الروسي إلى السلطات الليبية لإقامة أي قاعدة عسكرية أو نقطة للتمركز البحري».
ويتواصل في ليبيا الصراع  بين حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، التي تسيطر على طرابلس والأقاليم الواقعة غرب البلاد، و«الجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر، الذي ينسق مع مجلس النواب المتمركز في شرق البلاد.
وفيما تدعم تركيا وقطر حكومة الوفاق الوطني الليبية، تساند مصر والإمارات «الجيش الوطني الليبي». وصرح باشاغا في فبراير الماضي بأن السلطات في طرابلس «لن تمانع» بناء قاعدة أميركية في ليبيا للوقوف ضد روسيا.
وفي الشأن ذاته، نقلت صحيفة «يني شفق» التركية في يونيو الماضي عن مصادر عسكرية أن أنقرة تستعد لإقامة قاعدتين دائمتين في ليبيا.
وبدورها، تلعب روسيا دورا مهما في حل الأزمة الليبية، وتعمل بمثابة وسيط، وهي تحاول الحفاظ على علاقات مع جميع أطراف النزاع.
وفي هذا الصدد، قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن موسكو سوف تشجع جميع الأطراف الخارجية على المساهمة في التسوية في ليبيا، مشددا على أن الحل العسكري لا وجود له هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق