المحليات

«مؤسسة البترول» تسلم مستشفى الكويت الميداني للصحة

أعلنت مؤسسة البترول الكويتية انتهاء الأعمال الرئيسية في مرافق مستشفى الكويت الميداني بنطقة مشرف «مع تبقي بعض الاعمال البسيطة وهي قيد الاستكمال» وتسليمه لوزارة الصحة، مشيرة الى أنه يعتبر «مدينة صحية متكاملة».
وأوضحت المؤسسة أن القطاع النفطي ممثلا بكل من شركة نفط الكويت والشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة كيبك استكمل الجهود التي تم بذلها لمساندة جهود الدولة في مواجهة جائحة كورونا المستجد .
وأفادت بأن القطاع النفطي يبذل جهوداً كبيرة ومنذ بداية الأزمة ويخصص كافة موارده لمساندة جهود السلطات الكويتية لاسيما العاملة في المجال الصحي وذلك تجسيدا لرسالته في خدمة الكويت وأداء مسؤوليته الاجتماعية على أفضل وجه. وذكرت أن العمل في المشروع انطلق بناء على قرار من مجلس الوزراء بهدف دعم قدرات الدولة حيث تم البدء بتنفيذ المشروع في أرض المعارض بمنطقة مشرف بسواعد كويتية وبقدرات القطاع النفطي وحده دون الاستعانة بأي طرف خارجي.
وأكدت أنه تم تنفيذ العمل بسرعة قصوى وفي وقت قياسي مع الحفاظ على أفضل جودة في العمل ليأتي هذا المشروع متكاملا ويشكل بحد ذاته مدينة طبية متكاملة لن تقتصر على جهود مكافحة كوفيد – 19 بل يمكن أن تتوسع بالمستقبل لمواجهة أي أزمة قد تشهدها البلاد في هذا المجال.
ولفتت الى أنه منذ صدور قرار مجلس الوزراء رقم 485 بتكليف مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها تنفيذ أعمال المستشفى الميداني تم على الفور تشكيل فريق عمل ضم نخبة من العاملين الكويتيين من الشركتين لإنجاز العمل وذلك تحت إشراف ومتابعة وزارة الصحة وبالتنسيق مع كل جهات الدولة ذات الصلة.
وأضافت «المؤسسة» أن الأعمال بدأت فعليا في 7 أبريل الماضي حيث تولت «كيبك» أعمال الإنشاء المدنية والتجهيزات الفنية المساندة، في حين تولت «نفط الكويت» تجهيز الأسرة والمعدات الطبية والتجهيزات المرفقة وذلك استنادا إلى خبرتها الكبيرة في إدارة مستشفى الأحمدي على مدى عقود عدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق