حكايات

هجوم… مزدوج؟


حاول «أرنب صغير جداً» الظهور بمظهر المهذب، المؤدب، وانه ما سوى شيئا، ويبي يعيش بروحه، ماله خص بأحد، إلا أن الغزلان لم يصدقوه!
غزال من الغزلان قال للأرنب: «يا هذا، يا اللي شقول، نسيت انك كنت شايف نفسك، وتطالع الأرانب من طرف عينك، وماكو احد غيرك»!
الأرنب الصغير جدا، طلع أكذوبة كبيرة، لا ينش ولا يكش، وما احد من الأرانب، ولا الغزلان يحبه، الكل يتمنى ان تتم مصادرة…فلوسه؟
… بطرف عينه سلم علي، وخاف يشوفونه؟
جحا •

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق