دوليات

ضيوف الرحمن بدأوا مناسك رحلتهم بالتصعيد إلى مشعر منى في ظروف استثنائية

بدأ حجاج بيت الله الحرام ضيوف الرحمن، مناسك رحلتهم أمس الأربعاء، بالتصعيد إلى مشعر منى بعد أن اكتمل وصول جميع الدفعات، وسط ظروف استثنائية وفي ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يخيّم عليها شبح فيروس كورونا المستجد المستمر في التفشي حول العالم حاصدا مئات آلاف الوفيات وملايين الإصابات.
وقال الفريق خالد الحربي، مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج، إن المملكة لديها الجاهزية التامة والخبرة الكافية التي تمكنها من إدارة أي حالة، وليس لديها أي هاجس أمني بخصوص التقلبات الجوية، مؤكداً أن الخطر الوحيد الذي تعمل عليه السلطات هذا العام هو خطر الجائحة وكيف ستؤمن سلامة الحجاج لأداء الشعيرة بكل يسر وسهولة.
وسيقف حجاج بيت الله، اليوم الخميس، على صعيد عرفات الذي يحتضن جبل الرحمة ويأتي ضمن الأيام العشرة الفضيلة من ذي الحجة.
هذا وألقت جائحة كورونا بظلالها على الشعائر الدينية إذ قررت ثماني دول عربية، حتى مساء أمس، منع إقامة صلاة عيد الأضحى، يوم غد الجمعة، في عموم المساجد والساحات بينما قررت سبع أخرى إقامتها جزئيا أو كليا، فيما لم تعلن سبعة متبقية عن موقفها بعد.
وكانت البحرين والمغرب والجزائر وسورية وسلطنة عمان والإمارات ومصر والعراق من بين الدول التي قررت إدارة الأوقاف فيها من قصر أداء صلاة عيد الأضحى على المنازل.
أما لبنان وفلسطين والكويت والسودان والأردن والسعودية وقطر من بين الدول التي سمحت بإقامة الصلاة في المساجد،مع ضرورة الالتزام بالشروط الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق