دوليات

الأمم المتحدة تحث إسرائيل وحزب الله على التهدئة وضبط النفس

حثت الأمم المتحدة، إسرائيل وحزب الله اللبناني على «التهدئة وضبط النفس» وقالت إنها «على دراية بالتطورات على الأرض وتقوم بتقييمها حاليا».
جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، عبر دائرة تلفزيونية مع الصحافيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.
وفي وقت سابق الاثنين، قال الجيش الإسرائيلي إنه أحبط هجوما خطط له حزب الله اللبناني، في منطقة جبل روس، الحدودية «بين لبنان وإسرائيل»، لكن حزب الله، نفى ما أعلن عنه الجيش الإسرائيلي وما نشرته وسائل إعلام عبرية عن إحباط محاولة تسلّل إلى مزارع شبعا الحدودية «جنوب»، وسقوط قتلى من الحزب.وردا على أسئلة الصحافيين بشأن موقف الأمم المتحدة، قال حق: «نحن ندعو الطرفين للهدوء وضبط النفس ونقوم بتقييم الوضع حاليا».
وأضاف «نحن على دراية بالتطورات الحاصلة هناك ورئيس بعثة يونيفيل «قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان» ستيفانو ديل كول على اتصال بالأطراف وحثهما على التهدئة وضبط النفس ونحن نساند دعوته تلك».
وامتنع المتحدث الأممي عن تقديم إيضاح بشأن طبيعة التطورات التي أشار إليها واكتفى بقوله «لن نقدم وصفا تفصيليا لما حدث.. الموقف مازال غير واضح، وسوف تقوم قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان برفع تقريرها في الوقت المناسب».
وتقدم قوة اليونيفيل تقارير دورية إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن التطورات المتعلقة بالأحداث في منطقة عملياتها التي تبلغ مساحتها 70 كيلومترا على طول الخط الأزرق، جنوب لبنان.
ومنذ أيام عدة، يعزز الجيش الإسرائيلي من تواجده في الحدود الشمالية، تحسبا لهجمات انتقامية من منظمة حزب الله اللبنانية.
وكان حزب الله، قد توعد بالرد على مقتل أحد عناصره في هجوم جوي منسوب لإسرائيل، على موقع قريب من العاصمة السورية دمشق، قبل أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق