المحليات

الحرس الوطني: اتخذنا جميع الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة منتسبينا

كتب محسن الهيلم:

عقدت خلية الأزمة الصحية في الحرس الوطني اجتماعاً أمس برئاسة المعاون للإسناد الإداري العميد مهندس عصام نايف، لمواكبة إجراءات بدء العمل بالمرحلة الثالثة للعودة التدريجية للحياة الطبيعية التي أقرها مجلس الوزراء.
وأكد العميد عصام نايف أن الحرس الوطني، بتوجيهات من قيادته العليا، اتخذ منذ بداية الأزمة الصحية كل الإجراءات الاحترازية التي تضمن صحة وسلامة منتسبيه، وتوفير الرعاية الصحية لهم، بما يكفل لهم القيام بأداء مهامهم وواجباتهم على أكمل وجه خلال هذه الظروف الاستثنائية، خصوصا في دعم وإسناد جهات الدولة المختلفة، تفعيلاً لبروتوكولات التعاون مع العديد من وزارات ومؤسسات الدولة.
ولفت إلى أن الحرس الوطني استعد بكل وحداته للعودة التدريجية للعمل، حيث تم إصدار خطة «تدرج» تواكب خطة مجلس الوزراء بالعودة للحياة الطبيعية وفق خمس مراحل، بما يضمن قيام الحرس الوطني بالدور المنوط به، مع الالتزام التام بإجراءات وقواعد العودة التدريجية واتباع الاشتراطات الصحية الوقائية لمكافحة فيروس كورونا.
وشدد على أهمية التقيد بتطبيق وتنفيذ الاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي وعدم التهاون في الإجراءات الاحترازية لما فيه مصلحة الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق