الأولى

مواجهات بين متظاهرين أميركيين ضد العنصرية والشرطة

شهدت مدن أميركية عدة تجددا للمواجهات بين الشرطة ومتظاهرين منددين بالعنصرية وبنشر عناصر أمن فيدراليين بأمر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تخلّلتها أحيانا أعمال عنف.
ومساء السبت قُتل شخص بالرصاص على هامش تظاهرة في مدينة أوستن في ولاية تكساس.
إلى ذلك نددت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، بتعامل الرئيس دونالد ترامب مع وباء كورونا ونعتته بلقب «السيد.. جعل الأمور أسوأ».
وقالت بيلوسي لشبكة «سي بي إس» الإخبارية: «هذا الرئيس، لدي اسم جديد له: «مستر جعل الأمور أسوأ» «Mr. Make Matters Worse». لقد جعل الأمور أسوأ منذ البداية. تأخر، إنكار، إنها خدعة، أو تسير بطريقة سحرية، إنها معجزة، وكل ما تبقى».
ورد ترامب على بيلوسي واصفا إياها بأنها «مجنونة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق