الأولى

اليورو الملاذ الآمن الجديد بعد انهيار الدولار وارتفاع التضخم

مع تمرير حزمة تحفيز تاريخية في أوروبا، انطلق اليورو بسرعة ملحوظة ليصل إلى أعلى مستوياته في غضون عامين، باعتباره الملاذ الآمن الجديد بعد انهيار الدولار وارتفاع التضخم.
ووافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تدشين «صندوق التعافي»، والذي يهدف إلى تخفيف الألم الذي أحدثه الوباء، الأمر الذي يقلل من خطر مغادرة دولة ما لمنطقة اليورو، كما تراجع الدولار امام العملة اليابانية بنحو 0.8 % لتتراجع الورقة الخضراء الى مستوى 105.30 ين، وانخفض بأكثر من 0.3 % امام الجنيه الاسترليني مسجلا 1.2851 دولار.
وبالنسبة لزوج العملات الدولار والفرنك السويسري فشهد زيادة بنحو 0.1% لتصعد العملة الأميركية الى 0.9215 فرنك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق