الرياضة

ساري: الفوز باللقب كان صعباً وعانيت من أجل تطبيق أسلوبي

بدا الفوز بالكالتشيو أمرا عاديا بالنسبة ليوفنتوس خلال العقد الأخير، لكن المدرب ماوريسيو ساري قال بعد تحقيق اللقب التاسع على التوالي، الأحد، إن الأمر لم يكن سهلا على الإطلاق.
واعترف ساري، في عامه الأول مع النادي، بأنه كان من الصعب جعل فريقه يتأقلم مع أسلوب لعبه، خاصة في وجود العديد من المواهب الفردية بالتشكيلة.
وأكد ساري بعد فوز يوفنتوس 2-صفر على سامبدوريا «الفوز صعب وكل عام يصبح الأمر أكثر تعقيدا، اعتبار أي شيء من المسلمات في الرياضة من أكبر الأخطاء التي يرتكبها المرء، وبالنسبة لهذه المجموعة لم يكن الأمر سهلا بالتأكيد».
وعُين ساري مدربا ليوفنتوس من أجل جلب بعض التوهج لفريق كان في غاية التحفظ، لكن قال إن كان من المستحيل تغيير الأمور بين عشية وضحاها.
وأكمل: «عليك تحسس خطواتك وأن تغير ببطء الأشياء التي لا تعجبك، الأمر ليس مجرد دخول ناد يفوز منذ 8 سنوات وتغيير كل شيء، هذه ليست طريقة ذكية، لكن بمرور الوقت بدأت في معرفة الأشخاص الذين أدربهم، وليس فقط اللاعبين المحترفين».
وأضاف: «كانت هناك لحظات نقاش ومواجهات في غرفة الملابس، أعتقد أن الأمر طبيعي، عليك فقط التعامل معها، كلما فعلت ذلك بشكل أكبر تنجح في حل المزيد من المشاكل».
وشدد ساري على أن التوقف لمدة ثلاثة أشهر الناتج عن أزمة فيروس كورونا، أثر على فريقه الذي فاز باثنتين فقط من مبارياته الست الأخيرة.
وتابع: «قبل فترة العزل كان هناك شعور بالصلابة فقدناه قليلا بعد ذلك، شاهدت خلال هذه الفترة العديد من الفرق تفقد تركيزها في بعض الأوقات، ولذلك ربما كانت مسألة عامة واجهت الجميع بعد فترة التوقف الطويلة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق