دوليات

«حقوق الإنسان» العراقية تطالب الحكومة بإجراء تحقيق حول أحداث رافقت المظاهرات الاحتجاجية

عبرت المفوضية العليا لحقوق الانسان  في العراق فجر امس الاثنين عن قلقها وأسفها لسقوط ضحايا ومصابين في المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها مناطق متفرقة من العراق بسبب تردي قطاع الكهرباء في البلاد.

وأوضحت المفوضية وهي منظمة عراقية رسمية تابعة للبرلمان العراقي في بيان وزع فجر امس: «تواصل فرق المفوضية رصدها للتظاهرات في بغداد وباقي المحافظات، وتعبر المفوضية عن قلقها واسفها البالغ لسقوط شهداء ومصابين بين المتظاهرين إضافة إلى سقوط عدد من المصابين في القوات الأمنية نتيجة للمصادمات بينها وبين المتظاهرين في ساحة التحرير مساء يوم الأحد نتيجة لقيام القوات الأمنية باستخدام الرصاص الحي والمطاطي والغازات المسيلة للدموع ما يعد انتهاكاً صارخا لحقوق الإنسان ومعايير الأمم المتحدة لإنفاذ القانون وتجاوزا لحقوق التظاهر السلمي».

وطالبت المفوضية «الحكومة بإجراء تحقيق عاجل حول هذه الأحداث وتقديم المقصرين للعدالة والإيعاز لكافة القوات الأمنية بالسماح لسيارات الاسعاف والفرق الطبية بالدخول لساحة التحرير فوراً «لنقل الشهداء والمصابين».

كما طالبت المفوضية «القوات الأمنية والمتظاهرين باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وإيقاف أي عنف وإلى المزيد من التعاون والتركيز على دورها في حماية المتظاهرين وتعزيز دورهم في التظاهر السلمي ومنع استخدام أي عنف مفرط تجاه المتظاهرين».

وأكدت  المفوضية مطالبتها للحكومة على توفير الحلول السريعة والاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميين في عموم العراق من خلال توفير الخدمات الاساسية، الصحية منها والإنسانية وخصوصا الكهرباء، كون مؤشرات الرصد التابعة للمفوضية تشير إلى عودة التظاهرات الغاضبة في معظم محافظات العراق فيما لو استمر تردي وضع الكهرباء بشكله الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق