الإقتصاد

قادة منطقة اليورو اتخذوا الخطوة الصحيحة في مواجهة الأزمة الاستثنائية

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أولازولا فون دير لاين أن قادة الاتحاد الأوروبي اتخذوا الخطوة الصحيحة لمواجهة الأزمة الاقتصادية الاستثنائية، مشيرة إلى أنه لا توجد مشكلة في مدفوعات ألمانيا المالية، التي زادت بقوة للاتحاد، وقالت تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس «إذا كانت هناك دولة واحدة تعرف بالضبط مقدار الفوائد التي تحصل عليها من السوق الداخلية، فهي ألمانيا». وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية السابقة أن قوة ألمانيا الاستثنائية مثيرة للإعجاب، لكنها تستند أيضا إلى سوق داخلية فعالة، موضحة أن مدفوعات ألمانيا للاتحاد ستؤتي ثمارها في النهاية بمقدار الضعف، بل ثلاثة أضعاف.

ووفقا لما جرى عليه الاتفاق خلال القمة الأخيرة للاتحاد الأوروبي، يتعين على ألمانيا الآن دفع نحو عشرة مليارات يورو إضافية سنويا للميزانية الأوروبية، ليصل إجمالي مدفوعاتها مستقبلا إلى نحو 40 مليار يورو. وبعد عام من انتخابها رئيسة لمفوضية الاتحاد الأوروبي، قالت السياسية البالغة من العمر 61 عاما، إنه كان عاما شاقا، مضيفة: «كان العام الأول صعبا للغاية، كانت الإرجاءات في البداية، ثم سلمنا في الـ100 يوم الأولى، تحت ضغط كبير، الاتفاق الأخضر الأوروبي والأجندة الرقمية، ثم صارت الأمور أكثر هدوءا بعض الشيء».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق