الإقتصاد

صادرات الخام الروسية والسعودية إلى الصين بلغت 16.86 مليون برميل

شكلت صادرات الخام السعودي ونظيره الروسي إلى الصين نحو 16.86 مليون برميل في يونيو 2020، بنسبة 31.7% من إجمالي الواردات الصينية من الخام الشهر الماضي. وبحسب بيانات إدارة الجمارك الصينية أمس، اشترت الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، 53.18 مليون طن الشهر الماضي وهو رقم قياسي. قفزت واردات النفط الصينية من السعودية بنسبة 15% في يونيو الماضي عنها قبل عام، بعدما طلبت شركات التكرير كميات قياسية من الوقود في مارس وأبريل الماضيين حين تهاوت أسعار النفط، ما يعزز مكانة المملكة في صدارة موردي الخام للصين. وأوضحت بيانات الجمارك، أن الواردات من السعودية زادت إلى 8.88 ملايين طن في يونيو الماضي، بما يعادل 2.16 مليون برميل يوميا. وتضاهي تلك الواردات أحجام مايو الماضي، لكنها تزيد كثيرا عن الشهر ذاته من العام الماضي.  جاءت الواردات القياسية عقب الخلاف بين السعودية وروسيا بشأن أسعار الخام في الأسواق العالمية، أكبر بلدين مصدرين للخام في العالم، خلال مارس  وأبريل  الماضيين، حين قلصت جائحة فيروس كورونا الطلب ما أدى لتخمة عالمية.وبلغت الشحنات من روسيا 7.98 ملايين طن الشهر الماضي أو 1.95 مليون برميل يومياً، مرتفعة نحو 7 % من 1.82 مليون برميل يومياً في مايو الماضي، و1.73 مليون برميل يوميا في يونيو 2019.

وارتفعت واردات النفط الصينية من السعودية 15% في يونيو عنها قبل عام، بعدما طلبت شركات التكرير كميات قياسية من الوقود في مارس وأبريل حين تهاوت أسعار النفط، ما يعزز مكانة المملكة في صدارة موردي الخام للصين، وأوضحت بيانات إدارة الجمارك الصينية أمس أن الواردات من السعودية زادت إلى 8.88 ملايين طن في يونيو، بما يعادل 2.16 مليون برميل يوميا. وتضاهي تلك الواردات أحجام مايو، لكنها تزيد كثيرا عن الشهر ذاته من العام الماضي. جاءت الواردات القياسية عقب حرب أسعار بين السعودية وروسيا، أكبر بلدين مصدرين للخام في العالم، خلال مارس وأبريل حين قلصت جائحة فيروس كورونا الطلب ما أدى لتخمة عالمية. وبلغت الشحنات من روسيا 7.98 ملايين طن الشهر الماضي أو 1.95 مليون برميل يوميا، مرتفعة نحو 7% من 1.82 مليون برميل يوميا في مايو و1.73 مليون برميل يوميا في يونيو 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق