الإقتصاد

المكاسب الحادة للفضة تسرق الأضواء من المعدن النفيس

جزئياً، إنه ارتفاع مدعوم من نفس الديناميكية المتمثلة في العائد المنخفض والملاذ الضعيف للدولار الذي دفع المعادن على مقربة من مستويات قياسية، بحسب تحليل للكاتب «كلارا فيريرا ماركيز» ويزداد طلب المستثمرين على الفضة – وهي أفضل موصل للكهرباء – كما أن لها استخدامات صناعية أيضًا.وفي غضون ذلك، قلل الإغلاق المرتبط بالوباء الإمدادات قصيرة الأجل للمعدن، لذا يمكن للفضة أن تستمر في الصعود. وتميل الفضة إلى تتبع الذهب بشكل كبير، ومثل المعدن الأصفر فإنها تستفيد من تراجع معنويات المستثمرين حيث يبدو التعافي الاقتصادي العالمي بطيئًا، كما أن المزيد من تفشي الفيروس يعتبر أمرا شبه مؤكد.

بالإضافة إلى ذلك، أدت معدلات الاقتراض المنخفضة إلى تقليص تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك أصل لا يحمل فائدة، ولا توجد إشارة على حدوث تغيير في ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق