الأخيرة

بعد خطأ لا يغتفر… «الطبيبة الحسناء» في قبضة الشرطة

في واقعة تثبت عدم التهاون مع الإجراءات الاحترازية المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد، ألقت الشرطة الأسترالية القبض على طبيبة أسنان بسبب مخالفتها إجراءات العزل، الأمر الذي ربما ساهم في انتشار الوباء.
وكان من المفترض أن تخضع الطبيبة الأوكرانية ناتاليا نيرن «30 عاما» للحجر الذاتي المنزلي، بعد رحلة طيران داخلية في أستراليا من الشرق إلى الغرب منتصف يونيو الماضي، وفق ما ذكرت صحيفة «ذا ويست أستراليان» المحلية.
وعادت ناتاليا إلى بيرث غربي أستراليا في 16 يونيو، حيث كان من المفترض أن تخضع للحجر لعدة أيام، لكن عندما زار ضباط الشرطة منزلها في إحدى ضواحي المدينة بين 17 و18 يونيو، لم تكن موجودة هناك.
واكتشفت الشرطة لاحقاً أنها عالجت العديد من مرضاها بين 21 و29 يونيو في عيادة الأسنان الخاصة بها، الأمر الذي قد عرض حياتها وحياتهم لخطر محتمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق