الإقتصاد

المكسيك تمضي نحو إطلاق أكبر تحوط نفطي في العالم

طلبت المكسيك من أكبر بنوك في وول ستريت، تقديم عروض من أجل برنامجها الضخم لتحوط النفط، في حين تشهد خيارات التعامل في النفط الخام تناميا هذا الأسبوع قبيل الصفقة العملاقة، وفقا لوكالة «رويترز» عن مصادر مطلعة. وقال مصدر على اطلاع مباشر بالأمر إن وزارة المالية طلبت من البنوك عروضا سعرية، ما يشير إلى بدء عملية تنفيذ التحوط. وتشتري المكسيك كل عام عقودا مالية تصل قيمتها إلى مليار دولار، وهو أضخم برنامج تحوط نفط في العالم، لحماية إيراداتها النفطية. ويتوقع مصرفيون ومسؤولون على كلا جانبي الصفقة تحوطا أقل هذا العام لأن الخيارات المستخدمة لحماية أرباح النفط أكثر تكلة منها في العام الماضي.

ويتمحور الاقتصاد المكسيكي حول سلعة النفط، التي شكلت صادراتها 77.6% من إجمالي الصادرات في أعوام اعتمدت عليها المكسيك كمورد رئيس للإيرادات، غير أنه تم تدمير احتياطي النفط المؤكد في البلاد، وتحولت شركة بيمكس، شركة النفط الحكومية التي تحتفظ بمعظم الاحتياطيات إلى آلة لحرق النقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق