الإقتصاد

الولايات المتحدة تعتزم تأجير خزاناتها النفطية إلى الهند

تعتزم الولايات المتحدة تأجير خزانات النفط الإستراتيجية لديها للهند، وذلك من أجل تسهيل بيع منتجاتها من النفط الصخري وتعزيز الشراكة الإستراتيجية مع الدول الأخرى وجني مداخيل من التأجير، في وقت يسعى فيه المزودون للبيع بأي طريقة. ويقول موقع «نيوز ري الروسي» في تقرير له إن فكرة تخزين النفط الهندي في الأراضي الأميركية تستند إلى مذكرة تفاهم تم توقيعها مؤخرا بين الجانبين، وتريد الهند الاستفادة من هذا الاتفاق للإبقاء على جزء من نفطها الخام في الخزانات الأميركية، مع أحقية استغلاله لاحتياجاتها الذاتية، أو بيعه لدولة أخرى عندما ترتفع الأسعار.وهذا النفط الهندي من المفترض أن يتم وضعه في خزانات تحت الأرض في ولايتي تكساس ولويزيانا التي توجد فيها الاحتياطات الإستراتيجية الأميركية من الذهب الأسود، حيث تم تشييد حاويات ضخمة تحت الأرض في الضفة الشمالية من خليج المكسيك، قادرة على استيعاب 714 مليون برميل.وقد وافقت الولايات المتحدة أيضا في أبريل على توفير مساحة تخزين للاحتياطات الإستراتيجية الأسترالية، رغم أن هذه الدولة بدأت العمل على إنشاء خزانات خاصة بها منذ 2018.

وأغلب خزانات النفط الخام في العالم أصبحت ممتلئة بالكامل بعد انهيار الأسعار، إلا أن الولايات المتحدة لا تزال تمتلك مساحة فارغة. وتشير بيانات إدارة معلومات الطاقة في واشنطن إلى أن الاحتياطي الإستراتيجي الأميركي بلغ في 10 يونيو 656.1 مليون برميل، أي أنه لا يزال قادرا على استيعاب 57.9 مليون برميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق