الأخيرة

«ناسا» تزرع ميكروفونات للمرة الأولى على سطح المريخ

لم تنجح أي دولة في إرسال ميكروفون إلى المريخ خلال الرحلات السابقة، لذا لا نعرف طبيعة الأصوات على سطحه، وذكر عالم الفلك الشهير كارل ساجان في خطاب أرسله إلى ناسا عام 1996 ونشرته الجمعية الكوكبية، وهو مجموعة غير هادفة للربح تهدف لاستكشاف الفضاء، «إن نجحنا في تسجيل أصوات المريخ وعرضها على العامة، سيزداد اهتمامهم بهذا الكوكب وستزداد فرصة استكشافه علمياً».
وسيتغير ذلك بإطلاق مركبة بيرسيفيرانس خلال الأسبوع الحالي، إذ زودت ناسا المركبة بميكروفونين، وستستغرق المركبة نحو 6 أشهر للوصول إلى المريخ، ما سيمنحنا الفرصة الأولى للاستماع إلى الأصوات الصادرة على سطحه.
وثبتت ناسا الميكروفون الأول على نظام الهبوط في المركبة للتأكد من هبوطها دون تعرضها لأضرار، وتتضمن المركبة كاميرا بالإضافة إلى ميكروفون، ما يمنحنا الفرصة لمشاهدة سطح المريخ والاستماع إلى أصواته في الوقت ذاته للمرة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق