المقالات

قلادة النيل «المغشوشة»!!

في لقاء خاص مع أم كلثوم إبنة الأديب الكبير نجيب محفوظ أفادت بأن قلادة النيل التي سلمها الرئيس المصري السابق حسني مبارك كانت مغشوشة وليست من الذهب!! وأضافت بأن والدتها عندما رأت القلادة شكت بأن تكون من الذهب الخالص وتأكدت بعد فحصها بأنها مغشوشة!! وقالت أم كلثوم ابنة الأديب نجيب محفوظ إن والدها لم يكن مهتمًا كون القلادة من الذهب أم لا!!
تكشف هذه الحادثة «اذا صدقت» عن درجة الفساد التي سادت في العالم العربي،كما توضح بأن العلماء والأدباء والمفكرين لا يهتمون بقيمة الجائزةالمادية بقدر اهتمامهم بالقيمة المعنوية فالأديب نجيب محفوظ لم يكترث ويتحقق من أن قلادة النيل التي تم تكريمه بها كانت مصنوعة من الذهب الخالص أو قيمتها المالية.
ولكن المصيبة عندما يكتشف المفكر أو العالم أو الأديب بأن تكريمه لم يكن صادقاً بل كان فرصة للخداع والفساد من قبل المتنفذين والفاسدين!! إنها حسرة وألم في النفس عما آلت له حال الأمة العربية في تكريم أبنائها المخلصين.
فلقد سرق المتنفذون والفاسدون البسمة من أفواه أبناء وأحفاد المكرمين وأوجدت الحسرة والألم في قلوب المكرمين.
ودمتم سالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق