الإقتصاد

توسع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو لأعلى مستوى في 25 شهراً

توسع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو بالقراءة الأولية لأعلى مستوى في عامين تقريباً خلال الشهر الجاري، مع تعافي أداء القطاعين الخدمي والصناعي. وكشفت بيانات صادرة عن مؤسسة ماركت للأبحاث، أول أمس، أن مؤشر مديري المشتريات المركب «والذي يضم أداء القطاعين الخدمي والصناعي معاً» صعد إلى 54.8 نقطة خلال شهر يوليو الجاري بالقراءة الأولية مقارنة مع 48.8 نقطة المسجلة في الشهر الماضي. وتعتبر قراءة النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو هذا الشهر هي الأعلى في غضون 25 شهراً، كما أنها تشير لتوسع في النشاط بعدما تجاوز الحد الفاصل بين التوسع والانكماش والبالغ 50 نقطة.

ووفقاً للبيانات، فإن نشاط الشركات عبر منطقة اليورو توسع لأول مرة منذ فبراير الماضي، حيث ارتفع بأكبر وتيرة شهرية منذ يونيو عام 2018، مع استمرار الاقتصادات في إعادة الفتح بعد الإغلاق المنفذ بغرض كبح انتشار فيروس «كوفيد-19».

وتحسنت توقعات الإنتاج، في حين تعافى تدفقات الطلبيات الجديدة كما تراجعت حدة فقدان الوظائف وإن كانت عمليات التسريح لا تزال مستمرة على نطاق واسع وسط استمرار الشركات في تقليل طاقتها.وصعد النشاط الصناعي في منطقة اليورو لأعلى مستوى في 19 شهراً عند 51.1 نقطة خلال هذا الشهر مقابل 47.4 نقطة المسجلة في الشهر الماضي. وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن النشاط الصناعي في منطقة اليورو سيبلغ 50 نقطة في هذا الشهر.وبالنسبة للقطاع الخدمي، فإن مؤشر مديري المشتريات الخدمي ارتفع إلى 55.1 نقطة في يوليو وهو أعلى مستوى في 25 شهراً ومقابل 48.3 نقطة في يونيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق