المحليات

السخاء الإنساني الكويتي… تعزيز لثقافة التضامن وروح المشاركة

من منظور إنساني واصلت الكويت عبر مختلف أجهزتها وهيئاتها جهودها السخية في المجال الإغاثي في مسعى للتخفيف من معاناة المحتاجين في وقت لا يزال يواجه فيه العالم بأسره تداعيات أزمة جائحة «كورونا المستجد».
ووسط مساع لتعزيز ثقافة التضامن الإنساني وروح المشاركة للتغلب على التحديات وتلبية احتياجات الفئات الضعيفة في مختلف انحاء العالم تستعد الكويت للانتقال إلى المرحلة الثالثة من خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية في ظل جهود لمكافحة جائحة «كورونا» التي صنفتها منظمة الصحة العالمية بأنها الخطر الأول الذي يهدد صحة الإنسان حتى الآن.
وفي هذا الاطار دشنت جمعية الهلال الأحمر المرحلة الأولى من مشروع مياه مخيم «الجفينة» بمحافظة «مأرب» اليمنية والذي يستفيد منه أكثر من 2000 أسرة نازحة من مختلف المحافظات الاخرى.
وأعرب وكيل محافظة «مأرب» عبد ربه مفتاح، عن بالغ الشكر والتقدير باسم الحكومة اليمنية والسلطة المحلية في «مأرب» للكويت على دعمها الإنساني والتنموي السخي والمستمر للشعب اليمني.
وثمن الجهود الإغاثية والإنسانية لجمعية «الهلال الأحمر» في دعم وتخفيف معاناة النازحين بمثل هذه المشاريع الحيوية المهمة.
وفي اليمن أيضا دشنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت مشروع إنشاء قرية «كويت الخير» التي تتكون من ألف وحدة سكنية للنازحين في محافظة «مأرب» ضمن حملة «الكويت بجانبكم» المستمرة منذ ست سنوات.
وقالت «مؤسسة استجابة للأعمال الإنسانية» المنفذة للمشروع في بيان إن «كويت الخير» مشروع سكني يشمل بناء ألف وحدة سكنية مع مرافقها الملحقية على مساحة 227 ألف متر مربع بتمويل من «فريق تراحم التطوعي» وإشراف «الهيئة الخيرية الإسلامية» بالكويت.
وفي السياق ذاته ثمن المدير التنفيذي لـ«مؤسسة استجابة» طارق لكمان، الدور الإنساني للكويت ووقوفها «الاخوي الصادق» إلى جانب أشقائها اليمنيين.
وبين أن «المساعدات والتدخلات الإنسانية الكويتية سواء الطارئة أو المستدامة تتسم بالسخاء والفائدة والتنمية المحلية»، مؤكدا أن «الشعب اليمني لن ينسى هذا الموقف الاخوي والإنساني للأشقاء في كويت الخير والعروبة والإنسانية».
وفي اندونيسيا أقامت سفارة الكويت مشروع توزيع مصاحف القرآن الكريم لطلاب وطالبات عدد من المعاهد الدينية الاندونيسية في مدينة «غاروت» الإندونيسية وذلك على نفقة محسني ومتبرعي بيت الزكاة.
وأفادت السفارة في بيان بأن مشروع توزيع مصاحف القرآن الكريم يأتي إيمانا منها بأهمية نشر وتعلم القرآن الكريم وإتقان تلاوته وحفظه بشكل صحيح.
واستفاد من هذا المشروع أكثر من 600 طالب وطالبة في قرية الشيخ «صباح الأحمد الخيرية» في مدينة «غاروت» وكذلك في قرية الكويت ودار الأزهر في مدينة «سيرانغ».
ومحليا أكد وزير الصحة الكويتي الشيخ د. باسل الصباح، أن الانتقال إلى المرحلة الثالثة من خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية وتقليل ساعات حظر التجول إلى ست ساعات بدلا من تسع اعتبارا من الثلاثاء المقبل لا يعني انتهاء جائحة «كورونا» أو زوال خطر الوباء الذي «لم يتم اعتماد أي لقاح له بشكل رسمي حتى الآن».
وفي اطار التعاضد الداخلي وزعت جمعية الهلال الأحمر 500 سلة غذائية و500 كرتون حليب على العمال في المنطقة الصناعية في محافظة الجهراء بالتعاون مع وزارة الداخلية.
وقال مدير ادارة الكوارث والطوارئ في الجمعية يوسف المعراج، إن عملية التوزيع تأتي ضمن حملة الجمعية لمساندة الجهود الحكومية في محاربة فيروس «كورونا».
وفي الإطار أيضا وزعت جمعية الهلال الأحمر كمامات ومعقمات على المصلين في عدد من محافظات البلاد في إجراء احترازي لمواجهة فيروس «كورونا» وذلك بعد افتتاح المساجد لأداء صلاة الجمعة.

التاجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق