الرياضة

باريس سان جيرمان بطلاً لكأس فرنسا بهدف في سانت إيتيان

فاز باريس سان جيرمان على سانت إيتيان بهدف دون رد، على ملعب دو فرانس، في نهائي كأس فرنسا، لينتزع اللقب الغالي محققًا الثنائية المحلية.
سجل نيمار دا سيلفا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 14، ليتوج فريقه باللقب للمرة الـ13 في تاريخه.
واستطاع النادي الباريسي أن ينجو من اللقاء الحماسي بفوز شاق، حيث شهدت المباراة التحامات قوية بين لاعبي الفريقين، تسببت في إصابة كيليان مبابي ومغادرته اللقاء، وطرد لوي بيرين، لاعب سانت إيتيان في الدقيقة 31.

بداية قوية
بدأ اللقاء بإثارة كبيرة، حيث كاد دينيس بوانجا أن يتقدم لسانت إيتيان، إلا أن العارضة حرمت الخضر من هدف مبكر، ثم عاد نفس اللاعب ليهدد المرمى الباريسي بضربة رأس، لكن كيلور نافاس تعامل معها بثبات.
انتفض بي إس جي سريعا، ونشط الثلاثي الهجومي إيكاردي ومبابي ونيمار، ومن هجمة سريعة، انفرد مبابي وسدد كرة ارتدت من الحارس ليقابلها نيمار بسهولة في الشباك بالدقيقة 14.
وبعدها بدقائق قليلة، انفرد دي ماريا من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية، أنقذها الحارس جيسي مولين ببراعة شديدة.

معركة شرسة
واجه توماس توخيل سوء حظ في أول نصف ساعة، حيث خسر تبديلين لإصابة تيلو كيرير، وكذلك كيليان مبابي الذي تعرض لتدخل عنيف أسفر عن طرد لوي بيرين مدافع سانت إيتيان.
غلب الأداء البدني والاحتكاكات القوية على لاعبي الفريقين، بينما نجح بي إس جي في تأمين تقدمه لنهاية الشوط الأول.
تحرك كلود بويل مدرب سانت إيتيان لتنشيط صفوف الفريق، حيث أجرى عدة تبديلات في الشوط الثاني أبرزها نزول وهبي الخزري وأرنود نوردين الذي هدد المرمى بأكثر من تسديدة، لكن دون خطورة كافية.
في المقابل، أضاع الفريق الباريسي أكثر من فرصة لتسجيل هدف ثانٍ من محاولات خطيرة للياندرو باريديس وسارابيا ونيمار وإيكاردي ودي ماريا.
كما قرر توخيل أن يكتفي بـ3 تبديلات فقط، حيث أقحم فيراتي مكان باريديس، لينجح في تعزيز الكثافة العددية بوسط الملعب ومواجهة الاندفاع والعنف الشديد للاعبي الخضر الذين نالوا 6 بطاقات صفراء وواحدة حمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق