يقولون

يقولون

بوأحمد: ليمتى كل سكران، سكرة خمر، أو سَكرة حقد وكره و«غِل» أو سكرة نشوة وشهوة، يدخل غرفة مظلمة اسمها تويتر أو غيرها من غرف الدعارة الأمريكية، ويتعرّى من عقله وضميره وأخلاقه ويبتدي يبث أحقاده وسمومه وإفرازاته الخايسة… الأيام قادمة وسترون أي منقلبٍ تنقلبون وعند رب العالمين ستحاسبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق