الإقتصاد

«شارل ميشال» يدافع عن خطة الإنعاش أمام البرلمان الأوروبي

دافع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أمس أمام البرلمان الأوروبي عن اتفاق دول الاتحاد الأوروبي على خطة إنعاش اقتصادي وميزانية طويلة الأمد للتكتل، معتبراً أنه «مؤشر على الثقة والمتانة والصلابة». ومن جهتها، أقرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أمام البرلمان بأن الاقتطاعات التي تم الاتفاق عليها في الموازنة الاوروبية للتوصل الى هذا الاتفاق «كان من الصعب تقبلها». وأعلنت المسؤولة الأوروبية «بدأت كلامي بالقول إن اتفاق المجلس الأوروبي جلب بعض النور إلى نهاية النفق. لكن مع النور، يأتي أيضاً الظلّ. وفي هذه الحالة، يتجسد الظلّ على شكل ميزانية أوروبية شديدة الضعف على المدى الطويل».
وأضافت: «هذه الميزانية الضعيفة كانت حبة يصعب ابتلاعها. وأعرف أن هذا المجلس يشعر كذلك أيضاً». وأشارت دير لاين إلى أنه بجمع خطة الإنعاش والميزانية متعددة السنوات «2021-2027»، يملك الاتحاد الأوروبي «قدرة مالية غير مسبوقة»، بقيمة 1800 مليار يورو. وقبل كلمة دير لاين، رحب ميشال بأن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد أربعة أيام وليال من المفاوضات الصعبة، أتاح للأوروبيين «تجديد عهودهم لثلاثين عاماً إضافية». وأضاف «لقد تثبتت الوحدة الأوروبية» عبر هذا الاتفاق، مشيراً إلى أن «أوروبا حاضرة، أوروبا قوية، أوروبا صامدة». لكن ليس للبرلمان الأوروبي صلاحيات مماثلة بشأن خطة الإنعاش البالغة 750 مليار يورو، والمعتمدة على هذه الميزانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق