الإقتصاد

تواصل التراجع في أسعار الفائدة بالبنوك الإماراتية

واصلت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك في الإمارات «الإيبور» أمس وهو الأمر الذي ينعكس بآثاره الإيجابية على الأفراد أو مؤسسات والراغبين بالحصول على تمويلات. وانخفض سعر الفائدة « الإيبور» على الأجل لمدة 6 أشهر إلى نحو 0.75% بتاريخ 23 يوليو الحالي مقارنة مع 2.2% في بداية العام ذاته ما يؤشر على مدى جاذبية الأسعار للمشاريع التي تسعى للحصول على تمويل. أما على مستوى أسعار الفائدة على الأجل لمدة عام فقد بلغت 1.1% بالمقارنة مع 2.28% بداية العام الحالي في حين وصلت على الأجل لمدة ثلاثة أشهر 0.62% ونحو 0.33% على الأجل لمدة شهر خلال فترة الرصد ذاتها.
يشار إلى أن بلوغ أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم « الإيبور» هذه المستويات جاء بعد سلسلة التخفيضات التي شهدتها الفائدة على الدولار في الأشهر الماضية وهو ما استوجب محاكاة هذه القرارات من قبل المصرف المركزي الإماراتي نظرا لارتباط الدرهم بالعملة الخضراء. وتقضي سياسة الربط بين الدرهم والدولار الأميركي قيام المصرف المركزي بربط سعر الفائدة الأساسي لديه باتجاه حركة سعر الفائدة في الولايات المتحدة. وكان مؤشر أسعار الإيبور لأجل 6 أشهر سجل ارتفاعاً قياسياً جديداً في تاريخ يوم 9 أبريل الحالي، مواصلاً بذلك تفوقه على أسعار الفائدة المحتسبة على بقية الآجال وفي مقدمتها الأجل لمدة عام. وكشف مصرف الإمارات المركزي في شهر أبريل من العام الحالي عن إدخال تعديلات على نظام تقديم أسعار الفائدة ما بين البنوك «نظام الإيبور»، الذي تم نشره في 15 أبريل 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق