المقالات

الإدارة الحكومية ما بعد جائحة COVID19

خلال عام 2000 تبنت الحكومة الكويتية مشروع الحكومة الإلكترونية «E Government»، حيث أصدر مجلس الوزراء قرارا بتشكيل اللجنة الوطنية العليا لإدخال واستخدام التكنولوجيا في الأعمال الحكومية لتتولى مسؤولية إدارة وتنفيذ مشروع الحكومة الالكترونية «E Government» وقد نص القرار على تشكيل الجهاز الفني المركزي لمشروع تطبيق استخدام التكنولوجيا في الأعمال الحكومية برئاسة وزير التخطيط وزير الدولة للتنمية الإدارية للبدء في وضع الإطار العام لتنفيذ المشروع والتنسيق مع اللجنة الوطنية العليا وجميع الجهات الحكومية،وبناء على ذلك فقد تم تشكيل ست فرق عمل رئيسية هي فريق استراتيجية مشروعات الحكومة الإلكترونية،وفريق الخدمات الحكومية،والفريق التشريعي، وفريق البوابة الإلكترونية،والفريق الإعلامي،وفريق الاستراتيجية الوطنية لمجتمع المعلومات.
وقد بذلت هذه الفرق جهدا كبيرًا رغم المعوقات الفنية والإدارية والتشريعية التي واجهتها.
إن النظرة الاستراتيجية والبذرة التي بدأت بمشروع الحكومة الالكترونية في عام 2000 بجهود أبناء الوطن المخلصين في ذلك الوقت وما قام به من جاء بعدهم كانت لها الأثر الواضح للبناء عليها في تقديم بعض الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين خلال فترة الحجر الشامل والجزئي والتباعد الاجتماعي.
إن الاستجابة للتعامل مع آثار ما بعد جائحة كورونا COVID19 تتطلب بنية تحتية متطورة وموارد بشرية واعتماد نهج وأسلوب حكومي جديد من خلال استخدام قنوات الاتصال الرقمية لتوفيرالمعلومات والخدمات الضرورية والعادلة للمواطنين والمقيمين «G-C» بدون تمييز كما يجب أن يتصف النظام الجديد بالبساطة والوضوح وسهولة الاستخدام وبساطة الإجراءات وقصر الخطوات وقلة المستندات المطلوبة لإنجاز الخدمات والمعاملات الحكومية علاوة على الشفافية والتطوير المستمر وأمن المعلومات وسريتها.
إن التنسيق والتكامل بين الادارات والأجهزة والمؤسسات والهيئات الحكومية ضرورة لنجاح الإدارة الحكومية الرقمية «G -G» أثناء فترة التعافي وبعد جائحة كورونا COVID 19 وكذلك يجب أن يكون هناك تنسيق وتعاون وتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص «G-B».
وأخيرا وليس آخرا يجب أن تتصف الحكومة بالرشاقة وسرعة الاستجابة لمتطلبات المواطنين والمقيمين، واضعة نصب عينها تحقيق الأهداف الإستراتيجية للخطة التنموية المستدامة «New Kuwait 2035».
ودمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق