دوليات

شكري يجري اتصالات هاتفية مع مسؤولين أوروبيين كبار لتدارك خطورة التطورات في ليبيا

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، سلسلة من الاتصالات الهاتفية مع مسؤولين في أوروبا، تناول خلالها جوانب الرؤية المصرية إزاء الأوضاع في ليبيا.
ولفت شكري، إلى خطورة المشهد الراهن في ليبيا، لاسيما في ظل تصعيد غير مسؤول من خلال عمليات نقل للمقاتلين والإرهابيين إلى ليبيا بهدف زعزعة الاستقرار في المنطقة واستهداف الدول العربية وأمنها القومي ومقدرات شعوبها.
وأكد وزير الخارجية المصري، خلال مجمل اتصالاته، على أن الاستقرار والأمن المنشودين في ليبيا لن يتحققا إلا من خلال العمل بكل جدية نحو وقف إطلاق النار وتحقيق حل سياسي تفاوضي ليبي – ليبي، وهو الأمر الذي يمهِّد له إعلان القاهرة باعتباره خطوة مهمة نحو استكمال مسار برلين السياسي.
وفي بنغازي بحث رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح خلال اتصال هاتفي مع السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند تطورات الأزمة الليبية وضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار وعدم التصعيد العسكري ووقف التدخلات الخارجية.
وأشار مجلس النواب الليبي في بيان إلى أن الطرفين ناقشا أيضاً سبل إنهاء الأزمة السياسية وضرورة إيجاد حل سياسي ينهي حالة الانقسام في ليبيا.
وأكد رئيس مجلس النواب الليبي على ضرورة وضع آلية لتوزيع العائدات النفطية بشكل عادل وشفاف بين أبناء الشعب الليبي كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق