الأخيرة

رحلة للبحث عن حفرة غامضة تحت الماء

ستقوم رحلة استكشافية قبالة ساحل فلوريدا لاكتشاف حفرة غامضة تمتد على عمق 425 قدمًا تحت قاع المحيط، ففي الشهر المقبل، ستقوم الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي «NOAA» باستكشاف الصدع لأول مرة، وهو حفرة تحت الماء يشار إليها باسم «الثقب الأزرق».
ووفقاً لموقع «ديلي ميل» البريطاني، لا تزال محتويات الثقوب الزرقاء غامضة إلى حد ما وكذلك تواترها وموقعها النموذجي، ووفقا لـ NOAA، فإن عمقها وهيكلها يمكن أن يجعلها صعبة الوصول.
وقالت NOAA: «يمكن أن تكون فتحة الثقب الأزرق على عمق عدة مئات من الأقدام تحت الماء، وبالنسبة للعديد من الثقوب، تكون الفتحة صغيرة جدًا بحيث لا يمكن غمرها آليًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق