المحليات

الأمير غادر إلى أميركا لاستكمال رحلة العلاج

بحفظ الله ورعايته غادر أرض الوطن فجر أمس سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد متوجهاً الى الولايات المتحدة الأميركية وذلك لاستكمال العلاج.
وقد كان في وداع سموه على ارض المطار سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد والوزراء وعدد من كبار المسؤولين بالدولة.
وكان في معية سموه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، رافقت سموه السلامة في الحل والترحال وأدام المولى تعالى على سموه موفور الصحة والعافية وحفظه من كل مكروه.
وكان صاحب السمو قد تلقى برقية من رئيس مجلس الوزراء في لبنان حسان دياب اطمأن خلالها على صحة سموه، متمنياً لسموه دوام العافية وللكويت المزيد من التقدم والنماء في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
هذا وقد بعث سموه ببرقية شكر جوابية اليه اعرب فيها سموه عن بالغ شكره على ما أبداه من طيب المشاعر وصادق الدعاء، متمنياً سموه له موفور الصحة والعافية.
كما تلقى صاحب السمو برقية من رئيس الجمهورية القيرغيزية سورونباي جينبيكوف اطمأن خلالها على صحة سموه، متمنياً لسموه تمام العافية وللكويت المزيد من التقدم والازدهار.
وقد بعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية شكر جوابية إليه اعرب فيها عن بالغ شكره وتقديره على ما أبداه من فيض المشاعر الطيبة وتمنيات صادقة، متمنياً سموه له موفور الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق