الإقتصاد

انخفاض كبير في صادرات النفط السعودي خلال مايو

أظهرت بيانات رسمية، أمس، أن قيمة الصادرات النفطية السعودية انخفضت 65٪ على أساس سنوي في مايو، لتهبط بما يعادل 12 مليار دولار. وقالت الهيئة العامة للإحصاء إنه مقارنة بإبريل، تراجع إجمالي الصادرات، بما في ذلك السلع غير النفطية مثل الكيميائيات والبلاستيك، بنسبة 1.6٪ أو بنحو 160 مليون دولار.وتواجه السعودية، أكبر مصدر في العالم للنفط، ركودا كبيرا هذا العام في ظل أزمة فيروس كورونا وتراجع إيرادات النفط.
وأظهرت بيانات رسمية انكماش الاقتصاد السعودي 1٪ في الربع الأول من العام، لكن الأرقام لم تتضمن غير تأثير هامشي لانهيار أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا التي تفاقمت في مارس.وقالت الهيئة العامة للإحصاء: «يرجع ذلك بنسبة كبيرة إلى انخفاض النمو في القطاع النفطي بمقدار 4.6٪ بالرغم من تحقيق القطاع غير النفطي ارتفاعا قدره 1.6٪»، مستشهدة بتقديرات أولية.ويواجه أكبر بلد مصدر للنفط في العالم أسوأ تراجع اقتصادي له هذا العام، في ظل جائحة فيروس كورونا التي أضعفت الطلب العالمي على الخام وإجراءات احتواء الفيروس التي أضرت بالاقتصاد غير النفطي للمملكة. وفي الربع الأول، هوت صادرات السعودية نحو 11 مليار دولار على أساس سنوي. وتفيد بيانات رسمية صدرت الشهر الحالي بأنها انخفضت نحو 12 مليار دولار في إبريل وحده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق