الأولى

جشع التجار رفع أسعار المواد الغذائية 65٪ خلال 6 أشهر

مع اشتداد الطلب على السلع الغذائية الأساسية، شهدت الأسواق المحلية ارتفاعاً كبيراً في الأسعار، فوصلت الزيادة إلى 65% خلال
6 أشهر في بعض السلع الأساسية في ظل غياب رقابة «التجارة» حيث إن العديد من الأسواق والجمعيات لجأت إلى السلع الأقل جودة والأقل سعراً وقامت ببيعها بأعلى الأسعار.

وأشارت مصادر لـ«الشاهد» إلى أن العديد من الجمعيات التعاونية حاولت وقف ارتفاع الأسعار وعدم السماح للتجار باستغلال المواطنين والمقيمين، وجمعيات أخرى بدأت تتعامل معهم بلغة أنهم الموردون الوحيدون بالكويت، ما زاد الأسعار دون رقيب أو حسيب.

وأشارت إلى أن الزيادة خضعت لأسباب معينة أهمها الانتاج والتصدير وتخزين المواد الغذائية الأساسية، حيث إن التجار تلاعبوا  بالأسعار وسيطروا على الأسواق بمباركة الرقابة الحكومية، فضلاً عن أن الجمعيات غابت عنها المبادرة في إقامة المهرجانات الأسبوعية مستغلة عدم وجود بعض السلع في الأسواق، حيث إن زيادة الأسعار في السلع الغذائية والاستهلاكية سببها رغبة التجار في تحقيق المزيد من الأرباح دون النظر للمواطن والمقيم.

وتساءلت: ماذا عن موقف «حماية المستهلك» من الارتفاعات المتتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق