الأولى

تسييل الأسهم في جلسة أمس تسبب في خسارة 675 مليون دينار

خسرت البورصة أمس ما يقارب 675 مليون دينار نتيجة تسييل الأسهم، حيث هبط مؤشرها العام 2.39%، وسجل السوق الأول نسبة التراجع الأكبر بقرابة الـ3%، كما هبط الموشران الرئيسي و«رئيسي 50» بحدود 0.9% و1.45% على الترتيب. ويأتي هذا مع  تراجع القيمة السوقية للبورصة 6.08% بعد 7 جلسات من الهبوط المتواصل، لتصل إلى أدنى مستوياتها خلال شهرين. مع تأخر الشركات المدرجة عن الإفصاح عن بياناتها المالية واقتراب إجازة العيد، حيث إن العديد من المتداولين يحاولون بيع الأسهم لتسييل الأموال، حيث إن تأخر الشركات في الإعلان عن النتائج المالية للربعين الأول والثاني من العام الحالي يُزيد الضغوط على السوق الكويتي، ويفتح باب الشائعات حول مصير تلك الشركات ووضعها المالي ومدى تعرضها للآثار السلبية الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا.

وتسبب الهبوط المتواصل للبورصة في تكبيدها خسائر سوقية بنحو 1.8 مليار دينار ، حيث بلغت القيمة السوقية آنذاك 29.498 مليار دينار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق