الأولى

الشرطة الأميركية تعتدي على صحافيين روسيين

اعتدى رجال شرطة أميركيون، على صحافيين روسيين، خلال تغطيتهما للاحتجاجات الجارية في مدينة بورتلاند الأميركية.

وقع الحادث، خلال تصوير الصحافيين، لأعمال شغب حاصر فيها المتظاهرون دار المحكمة المحلية، حيث تمركزت القوات الفيدرالية، التي وصلت إلى المدينة رغم رفض السلطات المحلية لذلك.

وتعرض لاعتداء الشرطة الأميركية، مصور القناة التلفزيونية الروسية الأولى فياتشيسلاف أرخيبوف، الذي كان يصور محاولة المحتجين إشعال النار في مدخل المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق